الأرشيف

الأرشيف

RSS

غياب سيادة القانون أدى إلى ضياع الحقوق، التفكك الاجتماعي، تفشي الفساد، وشعور المواطن بأنه لن يحصل على حقه. يناقش حاليا ١٦ مشروع قانون و نظام لتعزيز سياده القانون و استقلال القضاء. شاركونا تجاربكم . شاهدوا سيادة القانون و استقلال القضاء - الحلقة الاولى من الموسم الرابع.

أكيد سمعنا عن شيوخ وعلماء مسلمين متسامحين مع أبناء المجتمع المنتمين للطوائف المختلفة غير المسلمة.. وقد يكون هذا التسامح موجود في إطار المجاملات.. لكن الملفت بالإمام الأوزاعي انه دافع بتفاني عن وجود إخوانا المسيحيين في جبل لبنان في بداية الخلافة العباسية، وكان بينه وبين أبناء الطوائف المختلفة قصص تدل على سمو الإسلام. ويروى انه خرج في جنازته الجميع، المسلمين حملوا نعشه واليهود والمسيحيين.

جدل، مساحة للمعرفه والثقافه تهدف إلى خلق فضاء النقاش و التعليم و نشر الوعي في المجتمع

آلية عمل الانتخابات البلدية القادمة، التي ستجري وفق قانون معدل يعيد ترتيب التمثيل البلدي و يوسع من مشاركه المواطن في الإداره البلديات.

لاشك بأن القبعة تعد واحدة من الاكسسوارات التي تضفي إطلالة مميزة على من يرتديها. والمعروف أن القبعات أنواع مختلفة، والتي تناسب كل الأذواق.. تعرفوا عليها وشاركوها..

يقوم ديوان المحاسبة بالرقابة على الاداء الحكومي والمال العام، ولكن هنالك مجموعة من العوامل التي تحد من فاعليته وقانونيته، يجب العمل على حلّها ليستطيع الديوان القيام بدوره الرقابي ..! صعوبات رقابية مُرهقة

أول معهد موسيقي بالتاريخ كان عند العرب والمسلمين.. قام بتأسيسه زرياب.. قصته مثيرة.. والمثير إنه حضارتنا قدمت للإنسانية الحب والفن متل ما قدمت الخير.

من 65 مليون إلى 170 مليون زيادة مخصصات وزارة النقل.70 مليون لشراء أراضي لسكة الحديد و23 مليون لبناء ميناء بري في عمان. 

في دول الشرق الاوسط هناك الكثير من السجون المزدحمة، اليكم ترتيب الدول حسب عدد الموقوفين

العديد من الخدمات الجديدة لسكان سكن كريم نتيجة الضغط على الحكومة من خلال لجانهم المحلية…. تطبيق لمبادئ اللامركزية قبل تطبيق القانون نفسه. ومازالت النظرة السائدة تقول بأن العمل الجماعي لا يؤثر على قرارات الحكومة؟ لماذا

كانت الحضارة العربية والإسلامية قائمة على المحبة والتعايش معلومة يعرفها الجميع، فهل نعلم أن غير المسلمين وتحديداً المسيحيين كانوا ركناً مهماً في هذه الحضارة؟

طبقا لأرقام منظمة الصحة العالمية 3 دول عربية وصلت لقائمة العشر الأوائل في أكثر البلدان خمولا وقلة للنشاط البدني

لا دور للمواطن في تنمية مجتمعه. وذلك لهيمنة الحكومة على قراره.. اللامركزية ستفتح باب المشاركة، ليحدد المواطن احتياجاته الخدماتية والتنموية. هل نحن مستعدون؟    

مطعم عزوتي ساعد على تعزيز التكافل الاجتماعي و التضامن الاقتصادي.. شاهدوها و شاركوها

فشلت الحكومات المتتالية بحل مشكلة الفقر.. اللامركزية قد تكون الحل.! هل بإستطاعة المواطن وعبر المجالس المنتخبة تحقيق تنمية محلية اكثر فاعلية من الحكومة؟

حق المرأة في الوصول إلى المناصب.. تحقق في عصر عمر بن الخطاب عندما ولى امرأة على الحسبة.. وهذا يفتح الباب للسؤال : هل حقاً يأمرنا الدين بحبس المرأة في المنزل أو في حصرها في وظائف محددة "تحميها" من الاختلاط؟

Pages