التنشئة الرياضية 


التنشئة الرياضية 

هذا الملف مهتم برفع سويّة الرياضة في الأردن والبحث في أسباب تفوّقنا الرياضي وفي أسباب تحقيق التفوّق

المنتخب الوطني سنة 2022

عودة فاخوري طفل موهوب يمثّل الجيل الذي سيقود منتخبنا الوطني لكرة القدم قبل سنة 2022 أو بعدها بقليل. تقرير يجيب على التساؤل هل بإمكان منتخبنا أن يحرز انتصارات أكثر في المستقبل؟

شاهد أيضاً

الأردن يعتبر الأول عربيا في رياضة البلياردو ورياضة السنوكر لكن الغريب إنه منتخبنا الوطني للسنوكر ما في عندو مدرب!

ديد تو ريد أو من الميّت للأحمر هو سباق ماراثون تتابعي لا يقدّم أي جوائز نقديّة للفائزين! لكن على الرّغم من ذلك يشارك...

باركور أو "فن الحركة" بالعربي هي رياضة "غير...

مما شاهدنا

مما قرأنا..

الى المجلس الاعلى للشباب .. ماذا يحدث في النادي العربي

رمثا سبورت - منذ اكثر من عام ونصف تناقلت الصحف الاردنية والمواقع والقنوات الفضائية حكايات تسيب اداري ومالي في النادي العربي كمما وتناقلت عددا كبيرا من الشكاوي المقدمة للمجلس الاعلى للرياضة والشباب من قبل بعض اعضاء الهيئة العامة حول مطالب التحقق بهذه القضايا او الشكاوي.
مر عام ونصف تحديدا والوسط الرياضي يراقب ما سيؤول اليه قرار المجلس الاعلى والذي جاء بحل مجلس ادارة النادي العربي وتشكيل لجنة ادارية مؤقته بناءا على تنسيبات ثلاث لجان تحقق اثبتت ان هناك شبهة فساد اداري بالنادي العربي ومن ثم طالبت اللجنة المؤقته التي قوامها اشخاص مشهود لهم بالنزاهة اعادة التحقق والتحقيق والكشف عن كل الملابسات.
انتهت اللجنة الادارية من عملها على مدار ست اشهر وما بين تسريبات خطيرة الى تاكيدات بان القضاء سيكون هو الفيصل وما بين رفع تقرير من المؤقتتة الى المجلس الاعلى مكون من خمسة عشر صفحة وصمت المجلس الاعلى او هروبه من المسؤولية يبدو ان قضية النادي العربي ستطوى بعد ان رشحت معلومات من اطراف في النادي تفيد بوجود ضغوطات على المجلس بطي الصفحة.
ما يدور الان في العربي هو حكايات يتناقلها الوسط الرياضي بضياع مبلغ ما يقارب المليوني دينار دون وجه حق من ضمنها قرض للبنك بقيمة مليون وستمائة الف دينار لم يدفع منه شيء ورواتب لاعبين متاخرة ومقدمات عقود لم تدفع للاعبي الفريق منذ ثلاثة سنوات اضافة الى مطالب من الكازيات والصيدليات والانكى والامر مصاريف بجلسة افتى المجلس الاعلى بعدم قانونيتها بسبب انغقادها بعد حل الادارة بعشرات الاف وتثبيت ديون لاشخاص بالمئات والاف .
والمصيبة ان النادي مديون باكثر من مليوني دينار حسب الذين نقلوا الينا الخبر ودخله السنوي يعادل 600 الف دينار من دخل مباريات الدوري واجور المحلات المؤجرة من مجمعه التجاري وكل اللذين هاتفونا يسالون اين ذهبت هذه الاموال.
وما يقال الان ان المجمع التجاري الذي تبلغ قيمته الاسمية الان سبعة ملايين دينار لم تكن منظمه به غقود ايجار ولا استئجار وكان عبارة عن مشاع لمن يستلم الاجرة دون مستند او قيد حسب ما نقله اعضاء من الهيئة العامة.... والقضية الان بادراج المجلس الاعلى الذي بات يتجه حسب ما قاله المعارضون والمطالبون بالنادي للفلفة الموضوع بناءا على ضغوط خارجية.
اذا كان هاجس الناس في الاردن هو مكافحة الفساد فلماذا نرى ان الفساد لا يمكن ان يكافح واذا كانت قضية بالنادي العربي فيها تجاوزات ادارية يراد لفلفتها فانه الاوجب الان ان تلفلف كل قضايا الفساد ولا يحق لاحد ان يتكلم عنها كما اني اطالب باطلاق سراح الذهبي والاعتذار لكل من اتهم بالفساد اذا كان صاحب الولاية على الاندية لا يستطيع ان يحل لغز قضية سهلة خوفا ووجلا من متنفذين
المطلوب من المجلس الاعلى الكشف فورا عن ما ال اليه ملف التحقيق امام الملا وعدم التستر ان كان هناك شيء والا فان المجلس سيكون شريكا في هذه القصة لان مال الاندية هو مال عام والاندية مؤسسات اهلية تتلقى هبات ومساعدات من المجلس الاعلى الذي هو قطاع حكومي وجزء من الوزارة الطاهرة والنقية المعنية بمكافحة الفساد وهدم جيوب الناس.
امام دولة رئيس الوزراء ماذا يجري في النادي العربي نريد ان نعرف نريد ان نرى حلا لمشاكل الفساد نريد رياضه طاهرة ونقية وعفيفة مع فتح ملفات كافة الاندية....فالساكت عن الحق شيطان اخرس.
ملاحظة...رفض المجلس وحسب اللذين قابلوه ان يؤجل الانتخابات لما بعد نهاية التحقيق وقرر تعين موعد الانتخابات في الرابع عشر من اب ليتجه بالنادي الى مشكلة اجتماعيى ربما لا تحمد عقباها....وسؤال غير بريء نهائيا لدولة رئيس الوزراء ...هل هناك احد في النادي العربي مدعوم او على راسه ريشة حتى يلفلف موضوع قيمته مليوني دينار مهدورات لا احد يعرف كيف.

بقلم علي الشرف

اقرأ المزيد...
http://aramram.com/node/5609